الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق

جميلات14 سبتمبر 2022
الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق

الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق، يختلط على البعض الاختلاف في المصطلحات والكثير يعتقد أنهما نفس الشيء ونفس المنتجات ولكنه اختلاف اسماء فقط، ولكنه في الواقع هو عكس ذلك و المصطلحين مختلفين تماما وذلك كما سنوضح في الفقرات التالية.

الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق

مزيل العرق ومضاد التعرق هي مستحضرات للعناية بمنطقة أسفل الإبط ومناطق ظهور العرق بشكل واضح، حيث تعمل تلك المنتجات على منع خروج رائحة العرق وتجعلك دائما ذو رائحة منعشة ومريحة.

اقرأ أيضًافوائد وأضرار كريم بيبانثين الوردي للتشققات

كما أنها تعمل أيضا على تسبيط العرق فمنها ما يسمح للعرق بالخروج ولكن لا يجعل رائحة العرق نفسها تظهر، ومنها ما هو يمنع خروج العرق وذلك لا يسمح باستخدامه فهو يمثل خطورة عند استخدامه.

 اختيار مزيل عرق مناسب - جميلات العالم

مزيل العرق

مزيل العرق هي مستحضرات عناية بالبشرة وهي منتجات طبية يسمح الأطباء باستخدامها بل الكثير منهم يوصي باستخدامها، تتميز مزيلات العرق برائحتها المنعشة التي تدوم لفترة طويلة تصل إلى يومين.

من أهم مميزاتها أيضا أنها تُخفي رائحة العرق بشكل تام فهي لا تمنع خروج العرق ولكنها تمنع خروج الرائحة نفسها ورائحتها هي التي تظهر.

تتوفر مزيلات العرق بشكل كبير في الصيدليات وأماكن بيع مستحضرات العناية بالبشرة، تساعد مزيلات العرق في علاج الكثير من مشاكل منطقة الإبط مثل:

  • يوجد منها ما يعالج اسمرار الإبط ويساعد في تفتيحها مثل بيزلين.
  • منها ما يعمل على ترطيب منطقة الإبط وعلى المدى البعيد يساعد في تفتيحها مثل دوف.
  • جميع مزيلات العرق تعطي رائحة منعشة مما يعطي الشخص نفسه ثقة في نفسه عند التحرك والتعامل مع الناس.

مضاد التعرق

منتجات مضاد التعرق تشبه إلى حد كبير مزيلات العرق في أنها تزيل رائحة العرق بشكل تام ورائحتها هي التي تظهر، ولكن الاختلاف بينهم يكمن في أن مضادات التعرق لا تسمح للعرق بالخروج على سطح الجلد.

يعمل مضاد التعرق على سد مسام خلايا العرق مما يمنعها من خروج العرق، ذلك بدوره يمثل خطورة كبيرة فإنه قد يؤدي إلى تكون الخلايا السرطانية في منطقة تحت الإبط.

يجعل منطقة تحت الإبط ذات لون داكن طوال الوقت، وجفاف المنطقة المستمر لأن العرق يساعد في ترطيب طبقات البشرة السطحية.

لا يسمح أبدا باستخدام منتجات مضادات التعرق لخطورة ما تسببه من مشاكل وأضرار على الجلد، عند شراء مزيلات العرق فإنه يتم قراءة ما هو مكتوب على العلبة فإذا كان مكتوب أنها مضادة للتعرق وليست مزيل العرق فإنه يجب تركها وعدم شرائها.

اقرأ أيضًاافضل 4 كريمات لتفتيح المناطق الحساسة

كيفية اختيار مزيل عرق مناسب:

  • أولا يجب عدم استخدام مضاد أو مزيل عرق بعد حلاقة الإبط مباشرة.
  • ثانيا عدم وجود جروح في منطقة الإبط قبل وضع مزيل العرق.
  • ثالثا اختيار مزيل عرق والتأكد من عدم احتواءه على مادة الألمنيوم.
  • رابعًا اللجوء إلى مزيل العرق الذي يحتوي على مركبات طبيعية.

أضرار ومخاطر مزيل العرق

  • الإصابة بسرطان الثدي: بسبب وجود واحتواء بعد مركبات مزيل العرق على مادة الألمونيوم سواء في مزيل العرق أو مضاد العرق بالتحديد.
  • الإصابة بالزهايمر: استخدام مضادات التعرق التي تحتوي على مادة الألمنيوم من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • وجود مادة الباربين (Parabens): تتواجد مادة الباربين في بعض أنواع مزيل ومضاد العرق، ويعتقد أن هذه المادة تسبب الحساسية.

العناية بمنطقة الإبط

منطقة الإبط هي من المناطق الحساسة التي تحتاج دائما إلى عناية مستمرة، فمن نصائح العناية بالإبط:

  • يجب أن يتم إزالة الشعر بشكل مستمر ويفضل أن يتم إزالته بالليزر بشكل نهائي.
  • يتم ترطيب المنطقة بشكل مستمر على الأقل مرة يوميا.
  • يتم تقشير المنطقة سواء باستخدام كريم تقشير طبي أو باستخدام ماسك الصنفرة تتم تلك العملية مرتين أسبوعيا.
  • إذا كان هناك لون داكن في المنطقة فإنه يفضل استخدام كريم تفتيح مرة يوميا.

في الآونة الأخيرة ذاد الطلب على الكثير من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، لذلك علينا توخي الحذر عند شراء مستحضرات التجميل وقراءة المواد المستخدمة حتى لا تؤثر على بنية الجسم كمضادات التعرق التي تؤثر بالسلب على الجسم.

الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق كما وضحنا أعلاه فإنه يوجد اختلاف بين المصطلحين ولذلك يجب تجنب مستحضرات مضاد التعرق.

اقرأ أيضًاخلطة ازالة شعر الوجه نهائيا بالنشا وزيت الزيتون

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات